الإيبولا ينتشر مجدداً غرب إفريقيا

الأربعاء 10 ديسمبر 2014
أخر تحديث : الأربعاء 10 ديسمبر 2014 - 12:46 صباحًا
الإيبولا ينتشر مجدداً غرب إفريقيا

واكد مصدر مسؤول فى الامم المتحدة الثلاثاء إن الفيروس اللعين مستمر فى الانتشار بسرعة كبيرة غرب سيراليون وغنيا ، وأكد ديفيد نابارو مبعوث الأمين العام للإمم المتحدة الخاص بفيروس الإيبولا أن يحتاج المزيد من الدكاتره والممرضين والعاملين فى الصحة الأجانب لمكافحة الوباء فى سيراليون وغينيا .

وقال نابارو في إفادة صحفية في جنيف “نعلم أن التفشي ما زال مستمرا في غرب سيراليون وبعض الأجزاء الداخلية لغينيا”.

قالت منظمة الصحة العالمية أمس الثلاثاء عن مرض ايبولا الذى يعرف قبلاً باسم (حمى إيبولا النزفية) أن منظمات الاغاثه فى غرب إفريقيا تعمل جاهده للحد من تأثير الملاريا في أعقاب انهيار الخدمات الصحية تحت وطأة تفشي مرض الإيبولا.
وقالت مارغريت تشان المدير العام لمنظمة الصحة العالمية «لقد كان لتفشي الإيبولا أثر مدمر على تقديم الخدمات الصحية الأساسية في الدول الأكثر تضررا، بما في ذلك القدرة على مكافحة الملاريا».
وسجلت في غينيا وليبيريا وسيراليون، البلدان الأكثر تضررا من الإيبولا، نحو 6200 حالة وفاة بسبب الفيروس منذ بدء تفشي المرض في آذار/مارس.
وفي العام الماضي، قتلت الملاريا، 20 ألفا – أكثر من ثلاثة أضعاف العدد الذي قتله الإيبولا – في نفس هذه البلدان، حسبما ذكرت المنظمة الصحية التابعة للأمم المتحدة ومقرها جنيف في تقريرها السنوي العالمي لمكافحة الملاريا.
وقال رولاند موناش، الممثل القطري لصندوق الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف)، الاسبوع الماضي «الملاريا هي القاتل رقم واحد في سيراليون، لكن المصابين بالملاريا ربما لا يسعون للحصول على الرعاية خشية تجاهلهم من المراكز الصحية بسبب انشغال تلك المراكز بعلاج الحالات المشتبه في إصابتها بالإيبولا».
ووفقا لمنظمة الصحة العالمية، فقد أغلقت معظم المرافق الصحية لمرضى الملاريا في غينيا وليبيريا وسيراليون، وتضاءلت حركة المرضى في العيادات الخارجية.

كما أظهرت الأرقام تقدم سيراليون على ليبيريا كأكبر دولة بها عدد حالات إصابة.

وكان الرئيس الأميركي باراك أوباما دعا مؤخرا الكونغرس الأميركي للموافقة على تمويل إضافي لمكافحة إيبولا.

“متابعة :خالد نظمي – محرر وكالة نيوز”

كلمات دليلية
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة عصر نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.