الصحة العالمية تعترف لقد تأخرنا فى التعامل مع فيروس الإيبولا

الإثنين 26 يناير 2015
أخر تحديث : الإثنين 26 يناير 2015 - 7:45 مساءً
الصحة العالمية تعترف لقد تأخرنا فى التعامل مع فيروس الإيبولا

اعترفت اليوم الاثنين رسمياً منظمة الصحة العالمية بإنها تأخرت فى التعامل مع إيبولا ، حيث أقرت المنظمة أنها تأخرت فى الرد على فيروس إيبولا وأنها استفادت درساً من ذلك وستتعامل بشكل أفضل فى المستقبل .

وأجتمعت ايضاً أمس الأحد وكان الاجتماع مخصصاً لإعادة هيكلة وخطة مواجهة المرض كما أعتبرت مديرة المنظمة الدكتورة مارغريت تشان أنه ليش هناك مجالاً او وقتاً للمجاملة رغم التباطؤ فى انتشار الفيروس ، وحذرت ايضاً ان اى تقدم تم إحرازة من السهل ان يزول بسرعة ، ودعت تشان إلى مزيد من التعبئة فى المنظمة .

وقالت ايضاً امام المشاركين فى الاجتماع أن “غرب إفريقيا واجه أول تجربة، وقد تأخر العالم بما فيه منظمة الصحة العالمية، في إدراك ما كان يحدث أمامنا”.
وأضافت أن “مأساة إيبولا أعطت درسا للعالم أجمع بما فيه منظمة الصحة العالمية كيف تتفادى مثل هذه الأحداث في المستقبل” مشيرة إلى أن “عالم الجراثيم الذي لا يمكن أن نتوقعه يخبئ دائما المفاجآت”.

وتابعت “يجب أن لا يترك العالم نفسه يتفاجأ” داعية إلى مزيد من الحذر واليقظة عالميا وزيادة الموارد المالية لمكافحة وباء إيبولا.

وانتشر المرض فى كانون الاول ديسمبر 2013 ، قُتل اكثر من تسعة آلاف شخصاً بسبب الفيروس اللعين ، وكانت اكثر حالات الوفاء فى ليبيريا وسيراليون وغينيا حسب الترتيب .

وقالت ايضاً “تظهر الأرقام أننا أوقفنا الانتشار وتفادينا الأسوأ”، لكن “حالات أخرى قد تظهر مجددا بسبب الإهمال في عملية دفن أو بسبب ممانعة إحدى المجموعات بشكل خاص”، مؤكدة أن “حالات تتضمن مخاطر كبيرة يمكن أن تقع مجددا”.

وشددت على ضرورة تطوير إدارة الأزمة داخل منظمة الصحة العالمية وتنظيم التنسيق الدولي بشكل أفضل.

وختمت قائلة “يجب دعم البلدان كي تتمكن من إيجاد الموارد البشرية الضرورية للرد على الأوضاع الطارئة والاستعداد للتحرك بدقة”.

“إعداد ومتابعة سليمان عبدالمالك – محرر جريدة وكالة نيوز”

كلمات دليلية
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة عصر نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.